سجّل ودرّب فريقك بدلا من الاعتماد على الآخرين

لا بد انك سمعت بعض من شركائك يسألونك: “هل لديك أي شخص يعمل في تنزانيا؟ لقد سجّلت صديقاً لي هناك،  وأريد أن ألحقة بفريق ناجح بتنزانيا لكي يتدرب ويحضر

المؤتمرات والاجتماعات؟” يبدو ذلك مألوفا، اليس كذالك؟

حسنا اقتراحي الجازم، وهو قائم على تجارب مؤلمة ماضية هو: عليك أن تأخذ بزمام الامور بنفسك وتقدم الخبرة والرعاية للشركاء الجدد اينما كانو، لا تخاطر بتسليمهم إلى شخص آخر. هل تسلم أطفالك لشخص غريب على أن يقومو بتربيتة ورعايتة بدلا منك؟

 إن إستراتيجية الإلحاق بفريق آخر وفي بلد آخر تعديك دائما الى نقطة الصفر وتعيد موضوع الإلحاق بفريق غريب كلما تسجل زميل جديد

 أختار القائد المناسب ليقوم بمهمة الرعاية والتدريب في البلد الجديد. ويجب عليك ان تكون حذراً في كيفية الأخيار وعلى ان يكون الشخص القائد ذو ثقة، بنفس القدر عندما تختار مربية أطفالك.

 وافضل الحلول ان تقوم انت وبنفسك بدور التدريب لزملائك الجدد المباشرين كما تهتم بطفلك

 إلحاق زملائك الجدد المباشرين بتدريب عشوائي وخصوصا خلال السنة الاولى من الإنتساب سيخلق نوعا من الارتباك والخلل الذي يصعب تعديله طيلة الحياة العملية
طريقة القيام بتدريت الزملاء الجدد في البلاد البعيدة

١. أرسل لهم نظام العمل مكون من صفحة واحدة

٢. جاوب على جميع الأسئلة والأستفسارات من خلال التلفون، او فيدو الانترت

٣. إحصل على الوعد بأن يقومو بإتباع نظام العمل بالضبط

إستمر بمتابعة تدريبك لزمالائك خلا تقدمهم بالعمل من خلال:

١. أطلب منهم شراء الدليل القصير الذي يفصل ورقة نظام العمل
٢. مراجعة الدليل القصير مع الفريق من خلال التلفون او فيديو الانترنت
 ٣. إقترح عليهم بعض الادوات التحفيزية
٤. إقترح القيام بتدريبه مرة إسبوعيا
٥. قم بتدريب فردي من خلال التلفون او فيديو الانترنت لتنمية القدرات الإستراتيجية
٦. إقترح عليهم شراء دليل التدريب الكامل عندما يثبتون بأنهم جادون ببناء العمل
٧. قم بمساعدتهم على عرض العمل لشركاء جدد، وكن حاضراً وداعماً كلما اتصلو بك للمساعدة
عندما تدرب الزملاء الجدد، إقترح عليهم “الطريقة الصحيحة” بدلاً من التسليط على الخطء
عندما تتأكد بأنهم يسيرون على الطريق الصحيح الذي رسمة انت فيمكنك السماح لهم بأن يحضرو الاجتماعات والتدريبات الاقليمية التي تقام بمدنهم
تأكد دائما، عندما تعرض التسويق الشبكي لأول مرة على أفراد عائلتك او أصحابك ان تقوم بعرض العمل بطريقة فردية
 عند تسجيل زميل عمل جديد في البلدان البعيدة تأكد دائما بأنك معني بالزملاء الجدد
١. قم بعرض قصير للعمل على الزملاء الجدد من خلال التلفون، البريد الإلكتروني، او ارسل فيدو رسمي مقدم من خلال الشركة، وهذا فقط إجراء للمتابعة
٢. بإستخدام الوسائط المتعددة ارسل فيديو او بعض المعلومات للمرشحين الجدد
٣. إستعن بزملائك الأقدم كلما دعت الحاجة
إذا إستحال عليك تسجيل زملاء جدد في البلاد البعيدة، حاول ان تتقصى معلومات عن التدريبات التي تقوم بتلك المنطقة، وأرسل ورشحك لأفضل الفرق، وان يحضرو جزء عرض العمل فقط.
طبعاً يوجد هنالك بعض المسوقين غير الأخلاقين يقومون بتسويق دعايات مغرضة ويتولون على جهد زملائهم ويقومون بتسجيل مرشحين جدد بشبكاتهم الخاصة معللين ذلك بان لا يمكن لهم النجاح بدونهم، وهذا طبعا تخريف وغير صحيح.
إن خرافة المناطقية (لك فريق منطقة) تحصر عمل التسويق الشبكي للعمل بمنطقة محددة، وتنسف بالكامل إمكانية التمدد والتوسع الدولي وبالتالي تنسف طبيعة عمل التسويق الشبكي
 إذاً نجاح توسع وتمدد التسويق الشبكي يكمن بالقدرة على تدريب الآخرين بأن يصبحو قادة، وقدرة القادة لخلق قادة آخرين جد من خلال تطبيق نظام سهل وقابل للتكرار بجميع بلدان العالم.
النجاح بالبلدان الجديدة يعتمد على:
١. الإخلاص بالعمل والتواصل بين الزلاء القداما والجدد
٢. دليل تدريب مترجم بحرفية وعلى ان يكون الدليل سهل، مطبق سابقا وناجح، وان يكون سهل التكرار
٣. الإعتماد الذاتي للمجموعة الجديدة بتلك البلد الجديدة
النجاح لا يمكن ان يكون نتيجة تسجيل شخص جديد وجيد وإلحاقة بفريق آخر بتلك البلد.
المسجلين الجدد في البلدان البعيدة يميلون في غالب الأحيان الى التخلي عن زميلهم الأصلي وإعادة التسجيل بطريقة او بأخرى مع فريق محلي، الذي بدورة يعلل ذالك بالإفتقار الى مراكز التدريب والى الرابط الثقافي وهلم جر.
يجب على قادة الشركات التصدي بحزم لمواجة خرق قوانين الشركة قبل ان تصبح صعبة التحقيق.
بكل الأحوال، يجب على المشتركين الجدد عدم الإنخراط ب بلاد بعيدة قبل التمكن من المكان الذي هم فيه. حيث يوجد زفراد عائلاتهم وأصحابهم المقربين إلا إذا يوجد لديهم افراد من العائلة او اصحاب مقربين في تلك البلد البعيدة. او إذا وجد شريك لك لدية اقارب وأصحاب مقربين بتلك البلد.
مع التقدم التكنولوجي الحالي، بناء فرق في بلدان بعيدة اصبح سهلاً بكثير عن الماضي.
 وبجميع الأحوال، استراتيجية الإلحاق لن تكون مؤذية إذا عزمت على تدريب الزملاء نظام سهل، وسهل التكرار بما يسهل الشركاء الجدد المضي قدما.

Author: achiever_admin

Andre Abouzeid is an entrepreneur, direct-selling professional, real estate investor, trainer, and author. His motivational story of rising from an employee earning a minimum wage to a self-made entrepreneur will inspire you to want to change your life. For more than 20 years, Andre Abouzeid has been helping people transform self-limiting beliefs into self-fulfilling breakthroughs to achieve their dreams. Andre has been helping people become successful and built an organization of over 8 Million distributors and Independent Business Owners globally. He also created a huge mixed portfolio of real estate investment properties: Residential and Commercial in different countries. He has created Entrepreneurship and Wealth Building Resources on Direct Selling, Entrepreneurship and Investments, that helps you and your people overcome challenges he has been through, helping you avoid the painful mistakes he had undergone and learn valuable lessons from taking high risks and from being down, into rising up by turning challenges into victories.